وزارة العمل و التأهيل

البوابة الالكترونية
لقاء وزاري يعقبه إجتماع موسّع لموظفات وزارة العمل لعرض أخر ترتيبات ملف “تمكين المرأة” في وزارة العمل

لقاء وزاري يعقبه إجتماع موسّع لموظفات وزارة العمل لعرض أخر ترتيبات ملف “تمكين المرأة” في وزارة العمل

طرابلس 16 يناير 2018م

عقد صباح هذا اليوم الثلاثاء إجتماع موسّع ضم موظفات وزارة العمل وفريق تمكين المرأة بديوان الوزارة  ، وذلك بقاعة الشهيد محمد سوالم .

وقد سبق هذا الإجتماع لقاء وزير العمل والتأهيل المفوّض مع وزير الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات بحكومة الوفاق الوطني السيدة “إيمان بن يونس” ، و وزير الشؤون الإجتماعية السيدة ” فاضي الشافعي ” ، والسيدة ” أسماء الأسطى ” وزير الدولة لشؤون المرأة ، ومستشار الوزير السيد إكرام باش إمام ، وبحضور السيدة ” نهاد معيتيق ” رئيس مجموعة من أجلك ليبيا.

وقد جرى خلال هذا اللقاء بحث العديد من الموضوعات المهمة والتي تتعلق بتمكين المرأة وأخر مستجدات مشروع وحدة تمكين المرأة بالمجلس الرئاسي .

ويأتي هذا اللقاء في طور إستحداث مكاتب تمكين المرأة في مؤسسات الدولة ، كما ذكر معالي الوزير خلال اللقاء بأن ملف “تمكين المرأة” من أولوياتنا في هذه المرحلة و التي أنجزنا فيه الكثير خلال الفترة الماضية لتتوج هذه الجهود بفريق عمل يعمل ليلاً ونهاراً من أجل وضع خطة إستراتيجية لتمكين القيادات النسائية في كافة مؤسسات الدولة .

وقد رحّب معاليه بكافة الجهود المبذولة من النساء سواء في مؤسسات الدولة أو منظمات المجتمع المدني ، مؤكداً على أن هذه الخطوة الأولى لنرى المرأة تتقلد مناصب في الدولة تمكنّها من بناء ليبيا إلى جانب “الرجل” .

و في ذات السياق وإستكمالا لهذه اللقاء ، عقد إجتماع موسّع لموظفّات الوزارة وفريق عمل تمكين المرأة بوزارة العمل ترأسه السيد الوزير وبحضور مؤسس المشروع رئيس مجموعة من أجل ليبيا .

وقد ألقى معاليه كلمة حيّ فيها النساء العاملات في الوزارة ، مؤكداً على دورها الفاعل والإيجابي في تطوير المؤسسات ، كما أضاف السيد الوزير بأن مشاركة المرأة في حكومة الوفاق الوطني ضروري لتحقيق مبدأ المواطنة في ليبيا . كما أنها عامل أساسي في تعزيز السلام والأمن على المستوى الوطني ، وهو ماشاهدناه في الإتفاق السياسي الموقّع في مدينة الصخيرات .

وفي هذا اللقاء تم عرض تعريف كامل بنشاط أعضاء الفريق طيلة الأشهر الماضية والتي خلصت خلالها لعدة توصيات منها هيكلية المكتب والأسس التي سيتم العمل عليها بعد إستحداث مكتب تمكين المرأة بديوان الوزارة .

كما عُرِضت العديد من الأوراق العلمية أبرزها دور المرأة في التشريع الليبي ودورها في قيادة المؤسسات وتحقيق التغيير المنشود .

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش للسيدات لطرح الأراء وتبادل وجهات النظر فيما يتعلق بتمكين المرأة وماهي التحديات التي تواجهها لتحقيق ذلك .